أخبار العالم

40 مقاتلة “إف 16” لتركيا.. خطوة جديدة لإتمام الصفقة



وأوضحت المصادر، وفق وكالة “رويترز”، أنه من المرجح أن تبدأ وزارة الخارجية الأميركية عملية إخطار غير رسمية تسمى “مراجعة ذات طبقات” الأسبوع المقبل، وهي خطوة إجرائية روتينية لإخطار الكونغرس بمبيعات الأسلحة الكبيرة.

وفي أكتوبر 2021، طلبت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي شراء 40 مقاتلة “إف 16” من شركة “لوكهيد مارتن”، وما يقرب من 80 مجموعة تحديث لطائراتها الحربية الحالية، واختتمت المحادثات الفنية بين الجانبين مؤخرا.

ويأتي الإخطار في الوقت الذي يستعد به وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لزيارة واشنطن في 18 يناير، لإجراء محادثات ثنائية وسط مجموعة من المشكلات بين العضوين في الناتو تمتد من الخلاف السياسي تجاه الأزمة في سوريا إلى شراء أنقرة أسلحة روسية.

وقالت إدارة بايدن إنها تدعم الصفقة، وإنها على اتصال بالكونغرس بشكل غير رسمي لضمان عدم اعتراض الأعضاء عليه.

وقال محللون إن الكونغرس لن يوافق على الأرجح على البيع، ما لم تصادق أنقرة على ضم السويد وفنلندا إلى حلف الناتو.

وتقدم البلدان في مايو للانضمام إلى الحلف بعد الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا، لكن تركيا اعترضت واتهمت الدولتين بإيواء متشددين من بينهم أعضاء من حزب العمال الكردستاني المحظور في أنقرة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى