منوعات

نوادر جحا | صحيفة الخليج



رغيد جطل
عرض رجل على جحا كتاباً بالفارسية ليقرأه، فتعلل برداءة الخط، ورد له الكتاب.

قال صاحب الكتاب غاضباً: ولماذا إذن تضع هذه العمامة على رأسك كأنها الرحى؟

فخلع جحا العمامة، ووضعها جانباً، وقال له: دونك العمامة فاسألها، فإنها صاحبة العلم الذي تبغيه.

ذهب جحا يوماً إلى وليمة بثياب العمل، فطرده الخدم من الباب، فعاد إليهم بثياب فاخرة، وعليه حلة من الحلل التي يخلعها عليه الأمراء، فأكرموه وقدموه إلى مكان المائدة، فغمس كميه في الصحن واحداً تلو الآخر، وقال لكمه كأنه يناجيه: كل، كل يا كمي، فلولاك ما وصلت إلى هذا الطعام.

{ طلبت زوجة جحا منه أن يحضر لها دواء منوماً لطفلهما الذي يؤرقهما بالبكاء والصياح. فعاد وليس معه غير الكتاب الذي يقرأه على طلابه

قالت: لعلك نسيت الدواء؟

قال: معاذ الله، هذا هو الدواء، وقد جربته اليوم في الكبار فناموا جميعاً، فجربيه أنت في الصغار.
[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى