منوعات

«الثنائيات» تقود دراما رمضان | صحيفة الخليج



بيروت: هناء توبي

يلجأ كثير من نجوم الفن في العالم العربي إلى تكرار التعاون الفني مع غيرهم من الفنانين الذين سجلوا معهم تجارب فنية ناجحة، حتى إن صناع الأعمال يتفقون على جدوى التعاون مع وجوه تعاملوا معها سابقاً، كما تتكرر صورة الثنائيات بين نجوم وجدوا توافقاً أو كيمياء فنية بينهم وبين من سجلوا وإياهم قبولاً لدى الجمهور، وهذه الظاهرة ليست جديدة، إذ بدأت أولاً في مصر ثم انتشرت في السنوات الأخيرة لتطول الأعمال العربية المشتركة، وتوسعت لتأخذ أشكال «الشللية» و«الثنائيات»، ومنها «ثنائيات الأزواج»، التي تميز الأعمال الرمضانية لعام 2023 والتي نتعرف إلى أبرزها.

في إطار تكرار التعاون مع فريق عمل متناغم ومنسجم، قررت دنيا سمير غانم تكرار تجربتها مع بيومي فؤاد ومحمد سلام وكشفت أنها في طور التحضير لعمل رمضاني مكون من 15 حلقة يجمعهم معاً، وقد بدأت التحضيرات للمسلسل الجديد والذي لم يتفق على اسمه حتى الآن، ومن المقرر عرضه في رمضان المقبل وهو من إخراج إسلام خيرى.

كما يكرر أحمد مكي تعاونه في «الكبير قوي 7» مع رحمة احمد ومحمد سلام وبيومي فؤاد وهشام إسماعيل وهذا المسلسل الاجتماعي الكوميدي تدور قصته في إحدى القرى الصعيدية حول عمدة قرية «المزاريطة»، الذي تزوّج من امرأة أمريكية وأنجب منها ثلاثة توائم، تحدث بينهم مواقف كوميدية ويجسدها مكي جميعها فهو الأب والإخوان الثلاثة والكبير وجوني وحزلقوم.. وقد دخل مكي وفريق الممثلين التصوير منذ أيام في سرية تامة، حفاظاً على الشكل المختلف للشخصيات والقصة المقرر أن يخوضوا بها السباق الرمضاني، ودخلت أسرة المسلسل الديكور الأساسي للمزاريطة، ومن المقرر انتقال التصوير إلى مناطق أخرى.

وفي سياق متصل يلاحظ تكرار الثنائيات ببن فنانين أحبهما الجمهور معاً وأبرزها ثنائية عمرو سعد وزينة زروق وهما يجتمعان في مسلسل يحمل عنوان «الأجهر»، وذلك بعد تعاونهما السينمائي من خلال فيلمي «مولانا» و «حديد»، وتدور أحداث المسلسل الجديد في إطار تسويقي اجتماعي في حي درب الأحمر، حيث ينتمي إلى الأعمال الشعبية، ويقدم عمرو سعد شخصية «الأجهر»..واللافت في هذا المسلسل هو مشاركة أكثر من 70 ممثلاً من أنحاء الوطن العربي وتصويره بين مصر ولبنان بميزانية ضخمة وديكورات مخصصة للعمل.

«وأخيراً» اجتماعي تشويقي

بعد نجاح عدة أعمال، جمعت بين نادين نجيم وقصي خولي منذ العام 2019 في «خمسة ونص» و«عشرين عشرين»، يعود الثنائي بعمل جديد اسمه «وأخيراً»، وتدور أحداثه في إطار اجتماعي تشويقي يحكي قصة حب معقدة بين شاب وفتاة، من إخراج أسامة الناصر وكتابة بلال شحادات، واللافت في العمل هو انضمام الفنانة القديرة منى واصف إليه لتجدد تعاونها للسنة السابعة مع«شركة الصباح» بعد ست سنوات ناجحة من سلسلة «الهيبة» التي جسدت فيها شخصية «أم جبل».

كذلك يتجدد تعاون ياسمين عبد العزيز مع زوجها أحمد العوضي للمرة الثالثة في مسلسل «ضرب نار» الاجتماعي التشويقي الصعيدي من تأليف ناصر عبد الرحمن وإخراج مصطفى فكري، والجدير بالذكر أن هذا المسلسل يعتبر التجربة الثالثة التي تجمع إيمان السيد وبدرية طلبة بالفنانة ياسمين عبد العزيز حيث سبق واشتركن في «هربانة منها» و«اللي مالوش كبير» وحققن نجاحاً مشتركاً.

«النون وما يعلمون»

تتعاون إلهام الفضالة مع زوجها شهاب جوهر في عمل درامي جديد يحمل اسم «النون وما يعلمون»، وذلك بعد مسلسلاتهما«أمينة حاف» و«حوبتي» و«من بعدي الطوفان»، والمسلسل الجديد تأليف عبد الرحمن أشكناني، وإخراج حمد البدري، وهو دراما خليجية اجتماعية رمضانية مبنية على الانتقام، وتتمحور شخصياتها حول نون النسوة وهو من إنتاج شركة «دريم بيكتشرز» الكويت.

وتجتمع هدى حسين مع ماجد الجسمي في المسلسل الخليجي« بطن الحوت » الذي يجسد ثاني تعاون بينهما بعد مسلسل«ست الحسن»، واللافت في هذا العمل أنه يجدد تعاون هدى حسين مع المنتج جمال سنان بعد«عودة خالتي»، كما يجدد تعاونها مع المخرج منير الزعبي في عدة تجارب لهما كان آخرها«دف ودفوف» ومع الكاتبين محمد وعلي شمس بعد«ست الحسن».

ويتشارك معتصم النهار وكارين رزق الله بطولة مسلسل«السجن» في أول ثنائية جديدة تجمعهما، والعمل من تأليف رزق الله بالشراكة مع الكاتب سيف رضا حامد وإخراج ايلي السمعان ومن إنتاج شركة الصباح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى