مال و أعمال

هل يفلت اقتصاد ألمانيا من الركود؟


قال مكتب الإحصاءات الاتحادية في ألمانيا اليوم الجمعة، إن الاقتصاد الألماني من المرجح أن يكون قد شهد انكماشاً في الربع الأخير من العام الماضي، لكنه نما بنسبة 1.9% خلال عام 2022 بأكمله، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا قد يفلت من الركود خلال فصل الشتاء.

جاء نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.9% في 2022 بالكامل، مقارنة مع توقعات بنمو يبلغ 1.8% في استطلاع أجرته رويترز لآراء خبراء اقتصاديين.

وتشير القراءة الأولية للربع الرابع إلى أن ألمانيا قد تتجنب الركود الذي يُعرَّف بأنه ربعين متتاليين من الانكماش.

كانت هناك مؤشرات متزايدة على أن الاقتصاد، الذي حقق نموا في الربع الثالث، يمكن أن يتفادى أسوأ آثار الانكماش الناجم عن انخفاض إمدادات الطاقة الروسية بعد غزو أوكرانيا.

وأظهر مسح الشهر الماضي أن ثقة قطاع الأعمال ارتفعت أكثر من المتوقع في ديسمبر، مع تحسن آفاق الاقتصاد على الرغم من أزمة الطاقة وارتفاع التضخم.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قالت المستشارة الاقتصادية للحكومة مونيكا شنيتسر لرويترز، إن التضخم في ألمانيا بلغ ذروته على الأرجح مع انخفاض أسعار الطاقة العالمية، مضيفة أنها تتوقع استمرار تراجع أسعار الغاز الطبيعي هذا العام.

ونزل التضخم في ألمانيا للشهر الثاني على التوالي في ديسمبر، بسبب انخفاض أسعار الطاقة وسداد الحكومة فواتير الطاقة المنزلية لمرة واحدة، مع ارتفاع أسعار المستهلكين المنسقة مع الاتحاد الأوروبي بنسبة 9.6% على مدار العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى