الأخبار الرئيسية

هل قرأت كتاب هاري؟ بم شعرت؟.. أسئلة لاحقت وليام وهذا جوابه


التزم الملك تشارلز الثالث الصمت عندما سئل عما إذا كان “قد تأذى من التعليقات” في مذكرات الأمير هاري القاسية.

كان الملك تشارلز في اسكتلندا يلتقي مجموعات محلية تساعد في التغلب على العزلة الريفية عندما تم طرح السؤال، لكنه لم يجب.

كذلك فعل الأمير وليام عندما تجاهل أيضًا مراسلًا سأل عما إذا كانت لديه فرصة لقراءة السيرة الذاتية لهاري “سبير”، خلال أول مشاركة ملكية له منذ إصدار الكتاب.

كان أمير وأميرة ويلز في ميرسيسايد في زيارة لمؤسسة “Open Door Charity” عندما سأل أحد الصحفيين: “هل سنحت لك الفرصة لقراءة كتاب أخيك؟” تجاهل ويليام ، السؤال ، مما دفع الصحافي إلى طرح السؤال مرة أخرى: “هل سنحت لك الفرصة لقراءة كلمة أخيك مرة أخرى صاحب السمو الملكي؟” واصل ويليام وكيت المبتسمان السير بالقرب من المراسل دون الإجابة على سؤاله.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” أن الملك كان في سيارته عندما طُرح السؤال. لم يتم سماع أي رد وليس من الواضح ما إذا كان تشارلز قد التقط السؤال.

وعلى الرغم من أن ويليام لم يعلق علنًا على المذكرات، إلا أن المطلعين على شؤون العائلة المالكة زعموا أنه “يشعر بالذهول والدمار” بسبب ما كتبه هاري في الكتاب و “لا يمكن أن يغفر” دوق ساسكس.

وظهر أفراد العائلة الملكية البريطانية علناً، الخميس، لأول مرة منذ نشر مذكرات الأمير هاري التي أثارت جدلاً، وزاروا جمعيات خيرية ومستشفى، بينما استمروا في الاضطلاع بواجباتهم الملكية.

الكتاب الذي صدر بعنوان “الاحتياطي” يقدم مجموعة من اللمحات الكاشفة والاتهامات الموجهة للعائلة الملكية، ونشرت منه مقاطع في وسائل إعلام حول العالم.

في الكتاب يتذكر هاري (38 عاماً) حزنه على وفاة والدته الأميرة ديانا، ومعركته مع شقيقه ويليام، وعدم ارتياحه لدور “الاحتياطي” الملكي في ظلال شقيقه الأكبر وريث العرش.

ويتسابق الناس لشراء الكتاب، إذ أعلنت دار بينغوين راندوم هاوس للنشر الأربعاء أن مبيعات أول يوم من الكتاب تجاوزت 1.4 مليون نسخة.

وتتضمن تلك الأرقام مبيعات الكتب ذات الغلاف المصقول والكتاب الصوتي والكتاب الإلكتروني المباعة في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى