مال و أعمال

هبوط أرباح “سيتي غروب” بفعل زيادة المخصصات وتباطؤ الصفقات


أعلن بنك سيتي غروب اليوم الجمعة، هبوط أرباحه في الربع الأخير مع زيادة المخصصات تحسبا لتدهور الأوضاع الاقتصادية، ومع انخفاض إيرادات الخدمات المصرفية الاستثمارية بسبب انخفاض كبير في أنشطة إبرام الصفقات.

هبط سهم سيتي بحوالي 3% في تداولات ما قبل افتتاح السوق، بعدما دفعت مخاوف من كساد محتمل البنك لإضافة 640 مليون دولار إلى احتياطياته في الربع الأخير، بحسب “رويترز”.

ويقارن ذلك مع إفراج البنك عن 1.37 مليار دولار من احتياطياته في 2021، عندما لم تتحقق خسائر القروض المتعلقة بالجائحة.

هوت إيرادات سيتي من الخدمات المصرفية الاستثمارية بنسبة 58%، وسط تباطؤ كبير في أنشطة الدمج والاستحواذ العام الماضي مع تجنب الشركات إبرام الصفقات وارتفاع أسعار الفائدة والحرب في أوكرانيا والضبابية الاقتصادية المتزايدة.

لكن المتعاملين لجأوا إلى إعادة ترتيب محافظهم في وجه التقلب المتزايد، ما عزز أنشطة سيتي في الأسواق. وقفزت إيرادات البنك 6% إلى 18 مليار دولار.

وبلغ صافي الأرباح 2.5 مليار دولار بما يعادل 1.16 دولار لكل سهم عن الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر، مقارنة مع 3.2 مليار دولار، أو 1.46 دولار لكل سهم، في الفترة نفسها قبل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى