منوعات

نسبة مشاهدة حفلة غولدن غلوب في أدنى مستوياتها



سجلت حفلة توزيع جوائز غولدن غلوب، أدنى نسبة مشاهدة في تاريخها مع عودتها إلى البث التلفزيوني هذا العام، بحسب أرقام أولية نشرتها قناة «إن بي سي».

وجذب الحفل 6.3 مليون مشاهد، مساء الثلاثاء، بتراجع كبير عن العدد المسجل في نسخة 2020، والذي بلغ 18 مليوناً، قبل بدء الجائحة وانكشاف الفضائح المرتبطة بهذه الجوائز التي حظيت باهتمام كبير سابقاً، مع انطلاق موسم الجوائز في الولايات المتحدة.

وكان يُنظر إلى الحدث طويلاً على أنه الأمسية المفضلة في هوليوود، وأقيمت نسخة 2021 افتراضياً بسبب جائحة «كوفيد-19»، ولم تستقطب سوى 6.9 مليون مشاهد.

ثم حُرِمَت حفلة غولدن غلوب من النقل التلفزيوني عام 2022؛ بسبب الفضائح التي أحاطت برابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود (HFPA)، الجهة المنظمة للحدث، والتي ولم تكن تضم أي عضو أسود منذ فترة طويلة.

وتعزز أرقام المشاهدة الجديدة الشكوك حول جدوى هذه المكافآت. فهذه أدنى نسبة مشاهدة سجلتها شبكة «إن بي سي» على الإطلاق لأي حفلة ضخمة مع سجادة حمراء، وحدها نسخة 2008 من غولدن غلوب، التي أقيمت على شكل مؤتمر صحفي بسبب إضراب لكتّاب السيناريو في هوليوود، انتهت بنتيجة أسوأ.

وبعد مقاطعة 2022، وافقت القناة الأمريكية على إعادة بث الحفل بنسخته الثمانين هذا العام. لكن العقد الموقع مع HFPA يسري فقط لعام 2023، بعيداً من الالتزامات التعاقدية السابقة التي كانت تمتد سنوات عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى