الأخبار الرئيسية

مفاجأة مدوية حول حقيقة "الصورة التاريخية" لحركة الخراف



يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ سنوات، وفي إطار الدلالة على “سلوك القطيع”، صورة يقول ناشروها إنها لأغنام تتهافت للخروج من بوابة مع أنها غير محاطة بسياج.

وآخر منشور رصدته خدمة تقصي الحقائق لفرانس برس، يتضمن صورة تظهر مئات الأغنام تتهافت للخروج مما يبدو أنها بوابة.

وجاء في التعليق المرافق: “قطيع من الأغنام يحاول الخروج من بوابة صغيرة.. العجيب في الأمر أنه لا يوجد أي سور، إنما بوابة فحسب”.

وحظي المنشور بمئات المشاركات من صفحات عدة في مواقع التواصل، وبلغات مختلفة خلال السنوات الماضية، ويأتي في إطار المنشورات التي تستخدم قصصا خيالية أو صورا خارج سياقها الحقيقي للترويج لحكمة ما.

إلا أن فرانس برس أكدت أن الصورة المستخدمة للدلالة على “سلوك القطيع”، لا تتوافق مع الادعاء المرافق لها.

ووفق الوكالة فإن البوابة، وعلى عكس ما تدعي المنشورات، محاطة بسور يحصر عبور الأغنام في نقطة واحدة وهو ما يفسر تهافتها. وعند التدقيق بالصورة تظهر دعامات هذا السور.

وبالبحث عن الصورة يمكن العثور على النسخة الأصلية منها منشورة على الموقع الرسمي للمصور الأسترالي سكوت بريدل الذي يزخر بصور جوية، وعلى صفحة تحمل اسمه في موقع فيسبوك.

وإثر ذلك تواصل صحافيو خدمة تقصي صحة الأخبار في وكالة فرانس برس مع بريدل الذي أكد وجود سياج يحيط بالبوابة عند التقاطه للصورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى