منوعات

تغريم رجل 120 دولاراً لرميه بيضة على الملك تشارلز



غُرم رجل بعد اعترافه بإلقاء بيضة على عاهل بريطانيا الملك تشارلز الثالث خلال جولة ملكية في بلدة لوتون يوم 5 ديسمبر 2022.

واتهم هاري ماي (21 عاماً)، وهو من لوتون، بارتكاب جريمة بموجب المادة 5 تتعلق بالنظام العام في أعقاب الحادث، في أثناء زيارة الملك للمدينة. وقد وقع الحادث خارج بلدية لوتون بينما كان الملك تشارلز يزور مدينة بيدفوردشير.

وغرمت محكمة ويستمنستر اللندنية الجزائية المتهم ب 100 جنيه إسترليني (نحو 120 دولاراً) ودفع 85 جنيهاً إسترلينياً تكاليف للمحكمة.

وكان تم إبعاد الملك في البداية عن الحشود من قبل ضباط الحماية، لكنه استمر في تحية أفراد الجمهور بعد نقله إلى منطقة مختلفة.

وقال المدعي العام جيسون سيتال لمحكمة ويستمنستر الجزئية إن ماي اعتُقل بعد أن رآه الضباط وهو يقذف مقذوفاً تجاه الملك وهو يتحدث إلى أفراد من الجمهور.

وسقطت البيضة على الأرض في مكان قريب. وعندما واجهه ضابط شرطة سأله عما ألقى، فأجاب: «بيضة». وتم العثور على بيضة ثانية في علبة حساء في سترة ماي أثناء تفتيشه من الشرطة، واعترف بأنه كان يخطط لرميها أيضاً.

وقال المدعي العام للمحكمة: إنه عندما قابل الضباط هاري ماي، أخبرهم أنه ألقى البيضة «لأنه يعتقد بأن زيارة الملك لبلدة مثل لوتون، وهي منطقة محرومة وفقيرة، كانت في حالة سيئة وأراد أن يوضح وجهة نظره». وادعى أنه لم يكن ينوي قذف الملك تشارلز بالبيضة، ووجهت إلى ماي لاحقاً تهمة استخدام كلمات تهديد أو مسيئة أو سلوك من المحتمل أن يتسبب بمضايقة أو إنذار أو ضيق.

وقال محامي الدفاع أليكس بين للمحكمة إن هاري ماي «يهتم بشدة بمجتمعه المحلي»، لكنه «يأسف بشدة» لأفعاله. وقال رئيس القضاة بول غولدسبرينغ مخاطباً ماي: «مهما كان الخلاف بينك وبين شخص ما، فإن طريقة حله هي عدم إلقاء مقذوفات عليه».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى