منوعات

أمريكا ترصد مجدداً مئات «الأجسام الطائرة»..فهل زار الفضائيون الأرض؟



لا يتوقف الجدل الأمريكي الدائر بشأن الأجسام الطائرة، إذ كشفت أجهزة استخباراتها، الخميس، عن رصدها مئات الأجسام المجهولة التي رصدت تحلق في السماء، من دون أي تفسير، وفقاً لما نشرته وسائل إعلام أجنبية الجمعة.

وأوضح التقرير الصادر عن الاستخبارات الأمريكية، إنه منذ تقريرها غير السري الأول في يونيو 2021 بشأن «الأجسام الطائرة»، فقد ارتفعت تلك التقارير الآن إلى 510، بعد رصد 366 جسماً غريباً مجهول الهوية وله «خصائص غير ملحوظة».

وأغلب التقارير بشان «الأجسام الطائرة» كان مصدرها طيارون تابعون للبحرية وسلاح الجو الأمريكيين الذين شهدوها خلال فترة خدمتهم.

وجاء الإعلان الأخيرخلال تقديم الاستخبارات نسخة من التقرير بموجب قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2022، إلى الكونجرس.

ونقلت وسائل إعلام عن مسؤول امريكي قوله أن اثنين من مقاطع فيديو رفعت عنها السرية من البنتاغون في عام 2020 وسجلت من أجهزة الاستشعار على متن الطائرات المقاتلة بات لديها الآن تفسيرات معقولة، بعدما عزاه لوهم بصري لجسم لا يتحرك بسرعة كبيرة، اعتقد الطيارون أنه جسماً طائراً.

وأكد البنتاجون الأمريكي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، عدم العثور على أي دليل على أن كائنات فضائية قد تكون مسؤولة عن مئات من حوادث الأجسام الطائرة المجهولة التي يراجعونها.

وقال وكيل وزارة الدفاع للاستخبارات والأمن الأمريكي رون مولتري: «في هذا الوقت، الجواب لا ليس لدينا شيء.» مضيفاً وقال: «من خلال السجلات والوثائق أو مقابلات الشهود أو المذكرات المكتوبة من الشهود لم أر أي شيء في هذه المقتنيات حتى الآن يشير إلى وجود زيارة فضائيين أو أي شيء من هذا القبيل».

ويعكف فريق من البنتاجون بالمشاركة مع وكالات فيدرالية أخرى على مراجعة حوادث الظواهر الجوية الغامضة، حيث نسبت 26 حادثة إلى طائرات مسيرة، وصنفت 163 منها على أنها أجسام تشبه البالونات.

في المقابل، تعتزم وكالة الفضاء الأمريكية ( ناسا) تقديم تقرير منفضل منتصف العام الجاري، بشأن «الأجسام الطائرة»، بعد إعلانها قبل أيام تشكيل فريق مختص لبحث تلك الظواهر الغريبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى