أخبار العالم

لهذه الأسباب قد تكون خطوة ميسي القادمة باريسية



قائد منتخب الأرجنتين ونجم باريس سان جيرمان الفرنسي ينتهي عقده مع النادي الباريسي في صيف 2023، وسط أخبار عن تلقيه عروضًا فلكية من أندية أميركية وعربية لم يتم التأكيد الرسمي حولها.

“اقتصاد سكاي نيوز عربية” حصلت على تصريح حصري من الصحفي الإسباني “ألبرت ماسنو” نائب رئيس تحرير صحيفة “سبورت” الإسبانية والصديق الأقرب لميسي وأسرته، أكد فيها أن ليو سيبقى في باريس سان جيرمان وسيقوم بتجديد عقده بعد العرض الذي قدمته إدارة النادي.

وأضاف الصحفي – الذي كان له دورًا كبيرًا في تواجد ميسي في برشلونة- أن فكرة التعاقد مع ميسي الحالية تقوم على تجديد العقد سنة + سنة، حيث تدور المفاوضات حول عرض جديد يبدأ من الأول من يوليو 2023 حتى 30 يونيو 2024.

وحول الاتفاقيات المالية في العقد، قال “ماسنو” أعتقد أنه لا يوجد أي اتفاق مالي واضح الأرقام حتى الآن وقبل الجلوس على طاولة المفاوضات.

وأكد شكل قاطع بقاء ميسي في باريس لعدة أسباب أهمها انتظاره للحصول على الكرة الذهبية الثامنة بعد تتويجه بالمونديال، ورغبته في التتويج بدوري أبطال أوروبا مع باريس.

باريس مطالب بزيادة راتب ميسي

وكانت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية ذكرت أن مفاوضات شفهية بدأت بين إدارة باريس سان جيرمان وميسي لتجديد عقده، لكن صحيفة “ماركا” الاسبانية كشفت أن باريس سان جيرمان وليونيل ميسي يجريان مفاوضات نحو التوصل إلى اتفاق نهائي لتمديد عقد المهاجم الأرجنتيني الذي ينتهي في يونيو القادم، حيث سيسافر والد ميسي “خورخي” وهو وكيل أعماله إلى باريس في الأسابيع المقبلة للقاء مديري النادي للاتفاق على التفاصيل النهائية حول مدة العقد وراتب نجله ليونيل ميسي.

وأضافت “ماركا” أنه من الواضح بعد فوز ميسي بكأس العالم ورغم بلوغه سن الخامسة والثلاثين فإنه يستحق أكثر مما يتلقاه حتى الآن من باريس وهو مبلغ 30 مليون يورو بعد الضرائب، هذا يعني أنه سيتعين على باريس سان جيرمان أن يقدم له زيادة في الراتب بحسب الصحيفة الإسبانية التي أكدت أن النادي الباريسي لا يجب عليه القلق من زيادة راتب ميسي، حيث سيستفيد من الوضع الجديد لنجمه المتوج بالمونديال، من حيث الإيرادات واستغلال صورة علامته التجارية حول العالم.

وتحت شعار “ليو يتقاعد في باريس” يريد باريس سان جيرمان أن ينهي ميسي مسيرته معه لزيادة فصله عن برشلونة على حد تعبير ماركا.

كيف يستفيد باريس من ميسي

صحيفة “الايكونوميست” كشفت في تقرير لها أن إيرادات باريس سان جيرمان بلغت 700 مليون يورو في السنة الأولى فقط التي ارتدى فيها الأرجنتيني قميص النادي على الرغم من أنهم لم يفوزوا بدوري أبطال أوروبا، حيث اجتذب وصوله ما يصل إلى 10 رعاة جدد، وزادت الصفقات الجديدة من ما بين 3 ملايين إلى 5 ملايين يورو إلى ما بين 5 ملايين إلى 8 ملايين يورو لكل منها.

وذكرت “الايكونوميست” بعض هؤلاء الرعاة وهم علامات تجارية مثل Dior و Gorillas و Crypto.com و PlayBetR و GOAT و Snart Good Thins و Volt و Big Cola و Sports Water و Autohero.

وكشفت أن باريس سان جيرمان باع أكثر من مليون قميص لميسي، بتكلفة تتراوح بين 90 و160 يورو وكان أكثر من 60 بالمئة من القمصان مكتوب على ظهرها اسم ميسي، كما نما الطلب بنسبة 30 إلى 40 بالمئة، موضحة أن باريس سان جيرمان يكسب حوالي 75 مليون يورو سنويا من اتفاقية رعايتهم مع شركة نايكي للملابس الرياضية بعقد يمتد حتى عام 2032.

النقاط السابقة كما تقول الصحيفة تجعل تقديم باريس سان جيرمان لعرض مالي ضخم لميسي أمرًا طبيعيًا من أجل تحقيق المزيد من الأرباح بعد صيف عام 2023.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى