الأخبار الرئيسية

إيران تتهم نائب وزير الدفاع الأسبق بالضلوع في مقتل فخري زاده


اتهمت السلطات في طهران نائب وزير الدفاع الأسبق علي رضا أكبري بالضلوع في مقتل العالم النووي محسن فخري زاده.

وفي هذا السياق، نشرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية مقطعاً مصوراً، اليوم الخميس، قالت إنه يظهر أن علي رضا أكبري (الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية) لعب دوراً في اغتيال محسن فخري زاده، أكبر عالم نووي بالبلاد، في عام 2020.

محسن فخري زاده

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية أمس إن إيران حكمت بالإعدام على علي رضا أكبري، نائب وزير الدفاع السابق لاتهامه بالتجسس لصالح بريطانيا.

ووصفت بريطانيا حكم الإعدام الصادر على رضا أكبري بأن دوافعه سياسية وطالبت بالإفراج عنه على الفور.

وكان أكبري حليفاً مقرباً لعلي شمخاني، الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، والذي شغل منصب وزير الدفاع بين عامي 1997 و2005 وحينها كان أكبري يشغل منصب نائبه.

وقالت وزارة الاستخبارات الإيرانية إن أكبري “كان أحد أهم عملاء جهاز الاستخبارات البريطانية في إيران، وكان مصرحاً له بدخول بعض المراكز الحساسة للغاية في البلاد.. وقدم أكبري عن علم تام معلومات إلى جهاز تجسس العدو”.

وترى الاستخبارات الغربية على نطاق واسع أن العالم العسكري الإيراني البارز محسن فخري زاده، الذي قُتل في هجوم عام 2020 خارج طهران، هو العقل المدبر للجهود الإيرانية السرية لتطوير أسلحة نووية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى