الأخبار الرئيسية

تناولت عدة ملفات.. أول تعليق على محادثات أنقرة ودمشق


بعدما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وزير الدفاع سيرغي شويغو، والتركي خلوصي أكار، والسوري علي محمود عباس، أجروا محادثات ثلاثية في موسكو، وصف الجانب السوري اللقاء بالإيجابي.

ففي أول رد فعل سوري على الاجتماع، قالت وزارة الدفاع السورية إن اللقاء الذي جمع وزير الدفاع علي محمود عباس ومدير المخابرات العامة حسام لوقا مع نظيريهما التركيين خلوصي أكار وهاكان فيدان بمشاركة الطرف الروسي كان “إيجابيا”.

عدة ملفات

وأضافت الوزراة أن اللقاء تناول عدة ملفات.

وبحثت المحادثات سبل حل الأزمة السورية وضرورة مواصلة الحوار لتحقيق الاستقرار.

كما جرى خلالها التطرق أيضا لمشكلة اللاجئين، والجهود المشتركة لمكافحة الجماعات المتطرفة في سوريا، وفقا لما أفادت به وزارة الدفاع الروسية.

لقاء بين الأسد وأردوغان؟

اللقاء الرسمي الأول منذ سنوات

يذكر أن هذا يعد اللقاء الرسمي الأول على المستوى الوزاري بين تركيا وسوريا منذ اندلاع الأزمة السورية في العام 2011، وما نجم عنها من توتر للعلاقات بين أنقرة ودمشق.

وكان وزيرا خارجية البلدين قد أجريا محادثة مقتضبة غير رسمية على هامش قمة إقليمية عُقدت في العام 2021، كما سبق أن أقرت أنقرة بتواصل على مستوى أجهزة الاستخبارات.

ويأتي اللقاء بين أكار وعباس في وقت يهدّد أردوغان منذ أسابيع بشن هجوم عسكري في شمال سوريا ضد مجموعات كردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى