آخر خبر

دراسة: الجاذبية الأرضية تؤثر على التقدم في العمر


غيرت نظرية أينشتاين في النسبية العامة فهم البشر للكون. وقد اكتشف العلماء منذ ذلك الوقت أن مضي الوقت ليس بالأمر الثابت على الإطلاق.

وضمن الادعاءات المعقدة حول النسبية العامة، أن الوقت يمضي أسرع في أعلى السلالم في أي مكان بالعالم، مقارنة بأسفل السلالم.

وتفسر هذه الظاهرة المذهلة بأنه كلما اقترب غرض ما من الأرض، ارتفعت الآثار التي تتركها الجاذبية عليه.

ولأن النسبية العامة تصف الجاذبية بالتفاف في الفضاء والزمان، فإن الزمان يسافر أبطأ في الأماكن المرتفعة والمسافات الأبعد من الأرض، حيث يقل أثر الجاذبية. هل يعني ذلك أن الأشخاص في أعلى قمم الجبال يتقدمون في السن أسرع من الأشخاص الذين يعيشون على مستوى سطح البحر؟، هل فعلا تعمل الجاذبية على إبطاء عملية التقدم في العمر؟.

حسب موقع ( لايف ساينس)، فإن الاختلافات صغيرة، لكن من الممكن قياسها.

ففي حال جلوس شخص ما على قمة جبل إيفرست، على ارتفاع 29 ألف قدم عن سطح البحر، لـ30 عاما، فسيكون أكبر في العمر بمقدار 0.91 مللي ثانية، مقارنة بمن قضى 30 عاما بمستوى سطح البحر، وذلك وفقا لأبحاث المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا (NIST) في بولدر بولاية كولورادو.

والذي أجرى تجربة باستخدام أدق الساعات على الإطلاق، ليثبتوا خلالها أن الوقت يمضي بشكل أسرع حتى على ارتفاع 0.2 مللي متر عن سطح الأرض.

فمن الجلي إذًا أن الجاذبية بالفعل لها تأثير على تقدم الإنسان في العمر، ولكن بمجرد مللي من الثواني.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى