منوعات

خريطة ملونة مزدحمة بالمعارض | صحيفة الخليج



أجندة مكتظة بالمعارض والفعاليات نودعها في أرشيف 2022 الحافل بالمعارض والفعاليات الفنية الضخمة على أرض الإمارات، لنضيء على أبرز الأحداث الفنية التي استقطبت أنظار واهتمام المهتمين بعالم الفن التشكيلي من جميع أنحاء العالم، ليكونوا جزءاً من المشهد الفني على أرض الإمارات.

سلسلة حافلة من المعارض والفعاليات أقامتها «مؤسسة الشارقة للفنون»، خلال العام المنصرم، وقف خلفها جيش من الحالمين والمؤثرين الساعين إلى دفع الحراك الفني التشكيلي في الإمارات نحو مساحات جديدة للتأمل، بدءاً من المعرض الاستعادي للفنان اللبناني عارف الريس الذي كان فاتحة مجموعة من المعارض التي أقامتها المؤسسة على مدار العام 2022 بالتعاون مع العديد من المؤسسات والمتاحف الفنية المعاصرة، وأيضاً مجموعة كبيرة من الفنانين والمصورين، مثل معرض «فرجة ممتعة: أحاسيس متدفقة» من تنظيم المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر في كوريا، وإلى جانبه معرض «البوب في جنوب آسيا: استكشافات في الفن الشعبي» وهو معرض استقصائي للفن الحديث والمعاصر المعنيّ بالثقافة الشعبية في منطقة جنوب آسيا، ويتضمن أكثر من 100 عمل فني منذ منتصف القرن العشرين حتى الوقت الحاضر، يليها المعرض السنوي «الشارقة، وجهة نظر» الذي يدعم المصوّرين الفوتوغرافيين من المنطقة والعالم، واختتمت معارض العام بمعرض الفنانة السودانية كمالا إبراهيم إسحاق التي تعتبر واحدة من أبرز رواد الحداثة في السودان، ومعر ض «في قلب دولة أخرى: مخيّلة الشتات في مقتنيات مؤسسة الشارقة للفنون» ويتضمن أكثر من 150 عملاً فنياً من مختلف الوسائط الفنية لما يزيد على 60 فناناً، وأقيم بالتعاون مع متحف ديشتورهالين بألمانيا. في كواليس المشهد الحيوي كانت التحضيرات قائمة على قدم وساق داخل المؤسسة للتحضير للنسخة الخامسة عشرة من البينالي، والتي ستقام بداية العام القادم، ويعتبر البينالي حدثاً فنياً بارزاً على خريطة الفن التشكيلي في العالم العربي والمنطقة، وتتأسس هذه النسخة من البينالي على رؤية الباحث والناقد الراحل «أوكوي إينوزور» وتصوراته العميقة التي غيّرت الفن المعاصر، وتركت تأثيراً على تطور المؤسسات والبيناليات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بينالي الشارقة.

«آرت دبي» حيث يجتمع العالم

وسع «آرت دبي» دائرة نشاطه في 2022 بنسخة أكثر نشاطاً وأكبر اتساعاً بمشاركة 100 صالة عرض معاصرة وحديثة من 40 دولة، واستمر ما بين 11 حتى 13 مارس/آذار الماضي، بنسخته الأكثر شمولية والتي جمعت الفنون الرقمية مع الفن المعاصر.

ضم قسم «آرت دبي المعاصر» 77 صالة عرض من 33 دولة، واستقبل 15 عارضاً مشاركاً لأول مرة،. أما آرت دبي الحديث للعام 2022 فقدّم عروضاً فردية لأعمال بجودة المتاحف من قبل أساتذة القرن العشرين من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، وقسم البوابة، التي تضمّ بشكل حصري الأعمال المنتجة العام الماضي أو خصيصاً للمعرض، وقدّمت 10 عروض تقديمية فردية، بما في ذلك 6 عارضين لأول مرة.

«فن أبوظبي»

حقق «فن أبوظبي» بدورته الرابعة عشرة تطوراً ملحوظاً بتقديم نسخة أكثر تنوعاً واتساعاً بمشاركة 80 صالة عرض من 28 دولة، عرضت ما يزيد على 900 عمل ل300 فنان من جميع أنحاء العالم، منها 33 صالة عرض جديدة من الإمارات وكوبا وكولومبيا وفرنسا وتونس وإيطاليا ونيجيريا وكوريا الجنوبية والمغرب وتركيا، وغيرها من الدول، و استمرّ ما بين 16 – 22 نوفمبر الماضي في منارة السعديات.

ورسّخ «فن أبوظبي» مكانته حدثاً سنوياً مؤثّراً في أجندة القطاع الفني المزدهر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.

احتفالية الفنون في «سكة»

تحت شعار «نحتفي بالفنون، نحتفي بالازدهار» انطلقت فعاليات مهرجان «سكة للفنون والتصميم» بنسخته العاشرة ما بين 15 – 24 مارس/آذار الماضي تحت مظلة موسم دبي الفني 2022، في حي الفهيدي التاريخي، واستضاف المهرجان 1269 عملاً فنياً بمشاركة أكثر من 250 فناناً شاركوا حضورياً وافتراضياً، إلى جانب 57 ورشة عمل و70 عرضاً.

وشهد المهرجان نسبة مشاركة لافتة مع تسجيل 734 شخصاً في مختلف الجلسات وورش العمل. وتميّز المهرجان في دورة هذا العام بمشاركة 79 فناناً إماراتياً حضورياً شكّلوا 50% من إجمالي عدد المشاركين، بالإضافة إلى 79 فناناً عربياً وأجنبياً مقيمين في الإمارات والخليج العربي.

«فنون العالم دبي» يقدم معرض «فنون العالم دبي» الذي يقام سنوياً بمركز دبي التجاري العالمي وبدعم من هيئة الثقافة والفنون بدبي، إبداعات فنية مستقطباً العارضين والمهتمين باقتناء الأعمال الفنية من جميع أنحاء العالم، وقد شهدت الدورة الثامنة، التي تعد الأكبر في تاريخ المعرض، مشاركة ما يزيد على 300 فنان وصالة عرض لأكثر من 4 آلاف عمل فني متنوع، وسجلت الرموز غير القابلة للاستبدال حضورها الأول في دورة هذا العام، من خلال 8 جهات عارضة، كما خصص المعرض قسماً كاملاً للفنون الرقمية، بالإضافة إلى إطلاقه سلسلة حول العالم للمرة الأولى، والتي اختار أن يفتتحها بالجناح الياباني هذا العام والذي احتضن أعمال 68 فناناً يابانياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى