آخر خبر

اليوم العالمي للمهاجرين: كيف تساعد التكنولوجيا المهاجرين واللاجئين في بناء حياتهم؟


صدر الصورة، Alida

التعليق على الصورة،

تقول أليدا إن الوظيفة التي تحلم بها هي أن تكون مهندسة بيانات.

في 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، يحتفل العالم باليوم الدولي للمهاجرين، وهو يوم للاعتراف بأهمية مساهمة المهاجرين في مجتمعاتهم الجديدة مع تسليط الضوء على التحديات التي يواجهونها.

تحدثت بي بي سي إلى أليدا ومحمد، وهما مهاجران تمكنا من البدء في إعادة بناء حياتهما في البلدان المضيفة من خلال العمل عن بعد في شركات التكنولوجيا.

قالت أليدا، وهي بوروندية تعيش في جنوب إفريقيا منذ ما يقرب من 6 سنوات: “لقد بدأ ابني البالغ من العمر 5 سنوات يسألني عن سبب وجودي دائما على الكمبيوتر وما أفعله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى