الأخبار الرئيسية

  شاهد مبابي في نوبة من الغضب بعد الشوط الأول مع الأرجنتين 


خلع كيلان مبابي، مهاجم فريق “باريس سان جيرمان”ونجم المنتخب الفرنسي، قميصه حين انتابته نوبة جعلته غاضبا جدا في قاعة خلع ملابس المنتخب بعد الشوط الأول في نهائي كأس العالم ضد الأرجنتين الأحد الماضي، وتحدث الى زملائه في المنتخب بطريقة من كان يلقي خطابا حماسيا، بحسب ما جاء في تقرير وثائقي بثته قناة TF1 الفرنسية بعنوان Merci les Bleus أو “شكرا للزرق” أمس الثلاثاء.

وكان مبابي متوترا أيضا وقلقا، وفقا لما يمكن استنتاجه مما نسمعه منه في فيديو مجتزأ من التقرير، تعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه قال لزملائه: “إنه نهائي كأس العالم، مباراة العمر. لا يمكننا أن نفعل أسوأ مما فعلنا في الشوط الأول. لقد سجلوا هدفين. سنعود الى الملعب لنتوقف عن اللعب الغبي، ونمضي الى الأمام” وفق تعبير مبابي الذي كان اللاعب الوحيد وقوفا بالقاعة على قدميه، باستثناء زميله Antoine Griezmann الذي فعل ذلك “فقط لتجفيف العرق المتصبب منه” طبقا لتعبير القناة التفزيونية.

وتابع مبابي يصرخ غاضبا: “هذا نهائي كأس العالم! هذا كل شيء. لقد سجلوا هدفين، لقد سقطنا” في وقت كان مدرب المنتخب Didier Deschamps يتمشى في القاعة ذهابا وايابا ويداه على خصره وهو يستمع لعبارات مبابي، ثم ينتهي المقطع المجتزأ على هذه الحال.

الا أن قناة “تي أف 1” ذكرت، بأنه استدار وقال للاعبين: “يا رفاق.. أقول لكم من دون غضب. هل تعلمون ما هو الفرق؟ إنهم يلعبون مباراة نهائية في كأس العالم. ونحن لا نلعب هذا!. لم أكن راضيا حقا عن الشوط الأول، لأن لدينا الجودة، فدعونا لا نفقد ذلك” الا أن ما حدث من تعادل بين المنتخبين، تلاه تمديد ومن بعده ضربات جزاء سددها المنتخب الأرجنتيني بطريقة أفضل من الفرنسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى