منوعات

رأس السنة الميلادية عبر التاريخ



الشارقة: زكية كردي

قبل الانتقال إلى التقويم الغريغوري، خلال القرن السادس عشر، أعلن أن 1 يناير في معظم بلدان أوروبا الغربية هو يوم بداية السنة الجديدة الرسمية، وهو أول يوم في السنة الميلادية، وأول يوم في التقويم الغريغوري، والذي يحل في 1 يناير، يُطابق 1 يناير في التقويم اليولياني يوم 14 يناير في التقويم الغريغوري، وهو التقويم الذي ما تزال تعتمده عدة كنائس أرثوذكسية شرقية.

وبدأت روسيا، التي كانت تحتفل في بداية السنة في 1 سبتمبر، باتباع هذا التاريخ بموجب أمر مباشر من بطرس الأكبر في سنة 1700؛ وذلك 218 سنة قبل اعتماد التقويم الغريغوري رسمياً، أما في روما ما قبل المسيحية وفي إطار التقويم اليولياني، تم تخصيص اليوم ليانوس، إله البوابات والبدايات، والذي يحمل اسم يناير أيضاً.

«ليلة القديس سلفستر» هكذا يطلق على هذه الليلة في بعض البلدان خصوصاً في أوروبا الوسطى، ويذكر أنّ الكنيسة الرومانية الكاثوليكية تعد 1 يناير يوم عيد وذكرى مخصصة لمريم العذراء، وهو يوم مقدس في معظم البلدان ذات الأغلبية المسيحية، مما يتطلب من جميع الكاثوليك حضور الصلوات الدينية في ذلك اليوم، ويجوز حضور قداس عشية رأس السنة وفيه أيضاً إحياء ذكرى البابا سلفستر الأول، وبالتالي أصبح من المعتاد حضور قداس مساء يوم رأس السنة الميلادية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى