منوعات

ملاحات بور سعيد.. سياحة واستجمام وعلاج



القاهرة: «الخليج»

تستقبل منطقة الملاحات في مدينة بور فؤاد التابعة لمحافظة بور سعيد، مئات من الزوار في أيام العطلات والإجازات في مصر، للاستمتاع بجبال الملح الموجودة في المدينة، والتي تمنح الزائرين شعوراً بالراحة والاستجمام، نظراً لفوائد الملح المتعددة، في سحب الطاقة السلبية من جسم الإنسان، ما جعلها قبلة للعديد من الراغبين في الاستشفاء. وتستقبل شركة المكس للملاحات، وهي إحدى الشركات الوطنية في مصر العاملة في هذا المجال، مئات الزائرين، وخصوصاً من الشباب، لقضاء بضع ساعات في جبال الملح، والتقاط الصور، إذ تبدو المنطقة التي تتزين بالأبيض، أقرب ما تكون إلى قطعة من أوروبا عندما يكسوها الجليد في فصل الشتاء، ما يدفع بعض الشباب الى ممارسة رياضة التزلج على الملح، التي تشبه إلى حدٍّ كبير رياضة التزلج على الرمال الناعمة.

ويرجع تاريخ إنشاء ملاحات بور فؤاد إلى عام 1856، في عهد الاحتلال الفرنسي لمصر، حيث كان يستخرج الملح من مياه البحر، واستغلال قرب المنطقة لساحل المتوسط، وقد خضعت المنطقة لتطوير كبير بعد تأميم قناة السويس في خمسينيات القرن الماضي، لتتسع مساحتها إلى نحو 6 ملايين و822 ألف متر مربع، وهو الأمر الذي تسبب في رفع إنتاجها من الملح إلى نحو 300 ألف طن، من الملح عالي الجودة سنوياً، ما أدى إلى رفع كميات التصدير إلى نحو مئة ألف طن سنوياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى