علوم

انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تزداد مجددا مع التعافي من جائحة كورونا l KBS WORLD


Photo : KBS News

اتضح أن كمية انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في كوريا قد عادت مرة أخرى إلى الارتفاع في العام الماضي، وذلك نتيجة لزيادة الأنشطة الصناعية والطلب على التنقلات بعد بدء التعافي من جائحة كورونا.
وبلغت كمية الانبعاثات في كوريا 679 مليونا و600 ألف طن في العام الماضي، بزيادة نسبتها 3.5%، أي بمقدار 23 مليون طن، بالمقارنة مع العام الأسبق.
وقد زادت الانبعاثات في قطاع الطاقة بنسبة 3,6% بالمقارنة مع العام الأسبق، حيث بلغت 590 مليونا و600 ألف طن، لتمثل 86,9% من إجمالي الانبعاثات.
ووفقا لوزارة البيئة الكورية، يرجع السبب في زيادة الانبعاثات في مجال الطاقة إلى زيادة الإنتاج في قطاع التصنيع وزيادة استهلاك البنزين والديزل.
كما زادت الانبعاثات في مجال الأعمال الصناعية بمقدار 51 مليون طن، وفي مجال الزراعة بمقدار 21 مليونا و200 ألف طن.
وفي المقابل، انخفضت الانبعاثات في مجال المخلفات نتيجة لزيادة إعادة التدوير في العام الماضي بنسبة 1,6% بالمقارنة مع العام الأسبق لتبلغ 16 مليونا و800 ألف طن.
الجدير بالذكر أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في كوريا كانت قد بلغت 727 مليون طن في عام 2018 لتصل إلى قمتها ثم انخفضت بنسبة 3,5% في عام 2019، ثم بنسبة 6,4% في عام 2020، لكنها عادت مرة أخرى إلى الارتفاع في العام الماضي.
من جانبها قالت الحكومة الكورية إن نسبة الزيادة الكورية تعتبر منخفضة بالمقارنة مع نسبة معدل الزيادة العالمية التي بلغت 5,7%، مشيرة إلى أن السبب في هذه الزيادة يرجع إلى استعادة الأنشطة الصناعية التي انكمشت بسبب جائحة كورونا.
وأضافت أن زيادة توليد الطاقة واستهلاك الوقود للنقل قد لعبا دورا في زيادة انبعاثات الغازات.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى