منوعات

مصر.. ضربتها على رأسها بمطرقة ثم أحرقتها لسبب صادم



تمكنت أجهزة الأمن المصرية، من حل لغز جريمة مروعة وقعت بحق سيدة، حيث استطاعت الأجهزة كشف ملابسات البلاغ الأمني الذي ورد إلى شرطة السويس، من أحد الأشخاص بعثوره على جمجمة متفحمة بقاع أحد المجاري المائية.
وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بياناً، أوضحت فيه أنه بإجراء التحريات وجمع المعلومات من خلال الاستعانة بالتقنيات الفنية الحديثة، من خلال فريق البحث المكون من عدة جهات، فإن الجمجمة الآدمية المعثور عليها خاصة لسيدة، وأن وراء ارتكاب الواقعة سيدة أخرى.
كما تبين أنه عقب تقنين الإجراءات تم استهداف الجانية، وأمكن ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وذلك لرفض المجني عليها الزواج من ابنها، الأمر الذي آثار حفيظتها فاختمر في ذهنها الانتقام منها بقتلها.
وأضاف البيان الأمني أن الجانية استدرجت المجني عليها إلى مسكنها، وقامت بالتعدي عليها بالضرب بمطرقة على رأسها حتى تأكدت من مفارقتها للحياة، واستعانت بأحد أقاربها وأخبرته بالواقعة وطلبت منه التخلص من جثة المجني عليها. حيث تم نقل الجثة بواسطة مركبة والتوجه بها لمكان العثور، فيما تبين أنه تم سكب كمية من مادة البنزين عليها، أعدتها مُسبقاً الجانية، وتم إضرام النيران بالجثة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى