منوعات

جميلة القاسمي تستقبل وفداً فلسطينياً للتعريف بخدمات «الشارقة للخدمات الإنسانية»



استقبلت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي رئيسة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، الاثنين، وفداً من وزارة التنمية الاجتماعية في دولة فلسطين، ضم بسام سعد صايل، مستشار وزير التنمية الاجتماعية لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة «الصم»، وعرفات أبوراس، مدير العلاقات العامة، بحضور منى عبدالكريم اليافعي، مديرة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، وعفاف الهريدي، مديرة مدرسة الأمل للصم، وعدد من موظفي المدينة.

تأتي هذه الزيارة بهدف الاطلاع على الخدمات والبرامج التي تقدمها المدينة لطلابها وفق أفضل الممارسات العالمية، والاستفادة من تجربة مدرسة الأمل للصم في رعاية وتأهيل وتعليم الأشخاص الصم، ونقل هذه التجربة والمعارف إلى دولة فلسطين، وبحث سبل التعاون بين الطرفين في مجال الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشادت الشيخة جميلة القاسمي بالعلاقات الراسخة بين الشعبين الإماراتي والفلسطيني، ثمّ قدّمت شرحاً وافياً عن الخدمات والبرامج والأنشطة التي تقدمها المدينة للأشخاص ذوي الاعاقة، انسجاماً مع توجهات الحكومة وسياساتها تجاه هذه الفئة والتي تقوم على مبدأ احتوائهم ومناصرتهم وتمكينهم ودمجهم في المجتمع.

وأشارت إلى أن المدينة، وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تسعى دائماً إلى بناء شراكات مع المؤسسات المحلية والعربية والعالمية، ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والجامعات بهدف الاستمرار في تقديم الخدمات وتطويرها بما ينسجم مع أحدث الممارسات.

ونقل بسام سعد صايل تحيات وزير التنمية الاجتماعية د.أحمد مجدلاني، مشيداً بالدور الذي تقوم به مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في رعاية وتمكين الاشخاص ذوي الإعاقة، وعبّر عن فخره واعتزازه بهذه الإنجازات.

وقال: إن «وزارة التنمية الاجتماعية، ومن خلال تكليفها من قبل الحكومة الفلسطينية كقائد لقطاع الحماية الاجتماعية تسعى دائماً عبر استراتيجيتها إلى دعم وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة واعتماد النهج المبني على العدالة والحقوق وتكافؤ الفرص ووصول المساعدات الاجتماعية للمنتفعين بنزاهة وشفافية والانتقال من الإعاقة الى التنمية».

وأكد عرفات أبوراس ضرورة تطوير العلاقة بين الوزارة والمدينة والاستفادة من الخبرات والخدمات والبرامج والأنشطة التي تقدمها لطلابها ونقلها إلى المراكز والمؤسسات الخاصة في فلسطين.

بعد ذلك زار الوفد مدرسة الأمل للصم واطلع على أبرز الخدمات والبرامج والمناهج المقدمة لطلبة المدرسة والروضة التابعة لها والتقى مديرة المدرسة عفاف الهريدي، التي قدمت شرحاً وافياً عن كافة البرامج التعليمية والأنشطة للطلبة المنتفعين من كافة الفئات العمرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى