تقنية

الاستعداد لتجريب حزمة “أبل” الصحية في مستشفيات أمريكية


تهدف شركة أبل إلى العمل مع شركات الرعاية الصحية لتخفيض تكاليفها على المرضى.
التعليق على الصورة،

تهدف شركة أبل إلى العمل مع شركات الرعاية الصحية لتخفيض تكاليفها على المرضى.

يستعد مستشفيان مشهوران في الولايات المتحدة الأمريكية لبدء بعض التجارب مع مرضى السكري والأمراض المزمنة باستخدام الحزمة الصحية الموجودة في ساعة شركة أبل، ويعطي هذا لمحة عن الكيفية العملية لتطبيق طموح صانعي الأيفون في مجال الرعاية الصحية.

وتعد الحزمة الصحية، التي لا تزال قيد التطوير، هي مركز النظام الصحي الجديد الذي ستصدره أبل.

ويمكن لأجهزة المراقبة الطبية، مثل مراقبة الغلوكوز عن طريق بعض التطبيقات المصاحبة للأيفون، أن ترسل معلومات إلى تلك الحزمة الصحية.

وتجمع أبل – بعد موافقة المريض – البيانات المختلفة من التطبيقات الصحية حتى يمكن للأطباء الاطلاع عليها في مكان واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى