منوعات

ماسك يفاجئ موظفي «تويتر» بغرف نوم في مقر الشركة


ماسك يفاجئ موظفي «تويتر» بغرف نوم في مقر الشركة


الأربعاء – 14 جمادى الأولى 1444 هـ – 07 ديسمبر 2022 مـ


الملياردير الأميركي إيلون ماسك (رويترز)

كاليفورنيا (الولايات المتحدة): «الشرق الأوسط»

يبدو أن رؤية الملياردير الأميركي إيلون ماسك «المتشددة للغاية» لمنصة «تويتر» قد تجلت في أماكن صغيرة مخصصة للنوم ضمن غرف الاجتماعات في مقر الشركة.
يوم الاثنين، استقبل الموظفون العائدون إلى العمل في موقع الشركة في سان فرانسيسكو غرف للنوم متواضعة تحتوي على أسرة، وستائر باهتة وشاشات كبيرة ضمن غرف المؤتمرات العملاقة – وهي خطوة جديدة متقدمة عن فكرة كيس النوم Therm – a – Rest + الذي عرضه أحد موظف الشركة في نوفمبر (تشرين الثاني).
أظهرت صورة لغرفة نوم واحدة شاركها أحد الموظفين مع مجلة «فوربس» سجادة برتقالية زاهية وطاولة خشبية، وما يبدو أنه سرير بحجم كبير مع طاولة وكرسيين.
قال أحد المصادر إنه لم يتم تقديم أي إعلان أو سياق للموظفين، وافترض أن الأسرّة مخصصة للموظفين «الأقوياء» ليتمكنوا من المبيت في المكتب. وأوضحت المصادر: «إنها ليست نظرة جيدة… إنها علامة أخرى غير معلنة على عدم الاحترام. لا يوجد نقاش. ظهرت الأسرة فجأة».
في الشهر الماضي، منح الرئيس التنفيذي إيلون ماسك لآلاف الموظفين في الشركة الفرصة للمغادرة أو البقاء بشرط أن يعملوا بشكل مكثف. منذ أن تولى ماسك منصب المالك والرئيس التنفيذي، فصل ما لا يقل عن نصف موظفي «تويتر»، وترك عدد أكبر وظائفهم بمحض إرادتهم.
ليس من الواضح عدد حجرات غرف النوم هذه، لكن المصدر، الذي تحجب «فوربس» هويته خوفاً من الانتقام، يعتقد أنه هناك «أربعة إلى ثمانية منها في كل طابق»، مضيفاً أنها «تبدو مريحة».
وأضاف مصدر آخر، رفض الكشف عن هويته أيضاً، أن العديد من الغرف كانت في أرضية خالية إلى حد كبير. وأشار إلى وجود قمامة في سلة مهملات إحدى الغرف، مما جعل الأمر يبدو كما لو أن شخصاً ما مكث هناك بالفعل. وقال المصدر: «بدأ الناس بالفعل في العمل لوقت متأخر من الليل، لذا فذلك يعتبر منطقياً إلى حدٍ ما».
وفي الوقت نفسه، بدأ العديد من الموظفين السابقين، المستائين مما يقولون إنه تراجع للشركة عن الاتفاقات المتعلقة بحزم إنهاء الخدمة، في رفع دعاوى قضائية متعددة ضد «تويتر». يشعر العمال المتعاقدون بالإحباط أيضاً من ماسك: يوم الاثنين، أضربت مجموعة من عمال النظافة الذين لم يتم تجديد عقدهم مع الشركة عن العمل، وتظاهروا خارج المكتب.
في منتصف نوفمبر (تشرين الثاني)، غرد ماسك قائلاً إنه سيعمل وينام في مكاتب الشركة «حتى يتم إصلاح المؤسسة». ومع ذلك، تم حذف هذه التغريدة لاحقاً.
زعم ماسك سابقاً أنه نام في مكان عمله من قبل – فقد غرد ذات مرة عن «النوم في المصنع» عام 2018، في إشارة إلى مصنع «تسلا» في مدينة فريمونت القريبة بولاية كاليفورنيا.



أميركا


أخبار أميركا


تسلا


تويتر


الموظفين


ظروف العمل



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى