أخبار العالم

بعد فيديو ضرب “اليوتيوبر الجزائري”.. إيتو يخرج عن صمته



وقال أسطورة كرة القدم الكاميرونية إيتو في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي: “في الخامس من ديسمبر، بعد مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية، خضت مشاجرة عنيفة مع شخص ربما كان جزائريا”.

وأضاف: “أود أن أعتذر عن فقدان أعصابي وردّ الفعل الصادر عني والذي لا يتناسب مع شخصيتي. أعتذر للجمهور عن هذا الحادث المؤسف”.

وتابع: “أتعهد بمواصلة مقاومة الاستفزازات المستمرة والمضايقات اليومية لبعض المشجعين الجزائريين. في الواقع، منذ مباراة الكاميرون في البليدة، كنت هدفا للإهانات ومزاعم الغش دون أي دليل”.

وأشار إلى أنه “خلال هذا المونديال، تعرض المشجعون من الكاميرون لمضايقات من قبل المشجعين الجزائريين لذات السبب. أود أن أشير إلى أن سيناريو هزيمة الجزائر كان قاسيا لكنه يتماشى تماما مع قواعد وأخلاقيات رياضة كرة القدم”.

واختتم إيتو بيانه قائلا: “أدعو السلطات والاتحاد الجزائري إلى تحمل مسؤولياتهما لوضع حد لهذا المناخ غير الصحي قبل وقوع مأساة أكثر خطورة”.

اعتداء إيتو على المومني

  • وثق مقطع فيديو، نشرته صحيفة “لا أوبينيون” الإسبانية، لحظة اعتداء إيتو على يوتيوبر جزائري، عقب نهاية مباراة البرازيل ضد كوريا الجنوبية.
  • أظهر الفيديو اعتداء إيتو بالضرب على شخص يحمل كاميرا، رغم محاولة العديدين إثناء نجم برشلونة وإنتر ميلانو السابق.
  • تأكد فيما بعد أن الشخص الذي تعرض للاعتداء، هو اليوتيوبر الجزائري، سعيد المومني، حيث نشر مقطع فيديو على قناته في يوتيوب، ليروي ما حدث له.

  •  المومني قال إنه سأل إيتو عما إذا كان قد قدّم رشوة للحكم باكاري غاساما، وهو السؤال الذي أزعج النجم الكاميروني السابق وجعله يدخل في حالة غضب.
  • استعرض اليوتيوبر الكدمات الموجودة في جسده جراء الضرب، كما أظهر كاميرته المُحطمة.
  • الحكم الغامبي غاساما، أدار مباراة الجزائر والكاميرون في إياب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم 2022، والتي انتهت بفوز الكاميرون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للوقت الإضافي.
  • احتج الاتحاد الجزائري لكرة القدم، حينها، على أداء الحكم وطالب بإعادة المباراة، التي كانت سببا في إقصاء “محاربي الصحراء” من مونديال 2022.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى