الأخبار الرئيسية

الناتو ينتهك التزامات مجلس الأمن والتعاون في أوروبا


قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن موسكو اقترحت في 2008 توقيع اتفاقية حول الأمن الأوروبي، لكن الجانب الأوروبي رفض ذلك.

كما أضاف أن أوروبا وواشنطن رفضتا مقترحات كانت روسيا قد تقدمت بها في نهاية 2021 حول “الضمانات الأمنية”.

واعتبر أن حلف شمال الأطلسي “الناتو” ينتهك التزامات مجلس الأمن والتعاون في أوروبا، مضيفاً أن “الناتو تخلى عن النهج الدفاعي مع توسعه 5 أضعاف”.

وذكّر لافروف بأن “الناتو أصبح ينتشر في المحيطين الهندي والهادئ”، موضحاً أن “اليابان تنشر هياكل تابعة للناتو في المحيطين الهندي والهادئ”.

رئيسا وزراء اليابان ونيوزيلاندا خلال قمة للناتو في مدريد في يونيو الماضي

يأتي هذا بينما دعت الولايات المتحدة وأستراليا، الثلاثاء، الجيش الياباني إلى نشر قوات في إطار تناوب في أستراليا.

وقال وزير الدفاع الأسترالي، ريتشارد مارلس، في مؤتمر صحافي بحضور نظيره الأميركي لويد أوستن “نحن ذاهبون إلى اليابان في نهاية الأسبوع وسندعو اليابان إلى المشاركة في مزيد من التدريبات مع أستراليا والولايات المتحدة”.

من جهته، قال أوستن إن الحلفاء يرغبون في أن تشارك اليابان في عمليات مشتركة في أستراليا حيث تنشر الولايات المتحدة نحو ألفي جندي من مشاة البحرية (المارينز) في داروين (شمالا) منذ 2012 مداورة لستة أشهر.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، أنها نشرت أنظمة دفاع صاروخية ساحلية متنقلة على جزيرة ضمن أرخبيل الكوريل ذي الموقع الاستراتيجي والممتد بين اليابان وشبه جزيرة كامشاتكا الروسية.

نشر أنظمة الصواريخ الروسية باستيون في جزر الكوريل

وتقول اليابان إن جزر الكوريل، التي تسيطر عليها روسيا، تابعة لها وتطلق عليها اسم الأراضي الشمالية. ويعود النزاع لنهاية الحرب العالمية الثانية عندما سيطرت القوات السوفيتية على هذه الجزر التي كانت تابعة لليابان.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أمس أنه جرى نشر أنظمة الصواريخ الروسية باستيون، التي تضم صواريخ يصل مداها إلى 500 كيلومتر، على جزيرة باراموشير في الجزء الشمالي من جزر الكوريل.

وأضافت أن “قوات سواحل من أسطول المحيط الهادي سيراقبون الوضع على مدار الساعة للسيطرة على المياه المجاورة ومناطق المضيق”.

من جهته، قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني هيروكازو ماتسونو في مؤتمر صحافي الثلاثاء إن الحكومة ستراقب النشاط العسكري الروسي عن كثب، مضيفاً أنه يزداد كثافة في مناطق الشرق الأقصى بالتزامن مع الحرب في أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى